اجر صيام العشر من ذي الحجة

اجر صيام العشر من ذي الحجة

اجر صيام العشر من ذي الحجة، وَالْفَجْرِ وَلَيَالٍ عَشْرٍ  وَالشَّفْعِ وَالْوَتْرِ  وَاللَّيْلِ إِذَا يَسْرِ هَلْ فِي ذَلِكَ قَسَمٌ لِذِي حِجْرٍ  أَلَمْ تَرَ كَيْفَ فَعَلَ رَبُّكَ بِعَادٍ  إِرَمَ ذَاتِ الْعِمَادِ  الَّتِي لَمْ يُخْلَقْ مِثْلُهَا فِي الْبِلادِ)، تعتبر أيام العشر من ذي الحجة من أفضل الأيام الموجودة في السنة ويقوم العبد المسلم بصيام تلك  الآيات من أجل التقرب من الله سبحانه وتعالى كي ينال الأجر من الله الكريم، وفي تلك الايام العشر يجب على المسلم الصيام والتكبير والتسبيح والتحميد والتهليل من أجل عبادة الله الواحد القهار.

ما هو اجر صيام العشر من ذي الحجة

يهتم العبد المسلم صيام تلك الأيام العشر من أجل الحصول على الأجر من الله سبحانه وتعالى وأيضا من أجل التقرب من الله العظيم، ويهتم العديد التعرف على ما هو أجر صيام تلك الأيام العشر من ذي الحجة كما وصف النبي محمد صلي الله عليه وسلم القيام بالأعمال الصالحة حيث وصف النبي محمد عليه افضل الصلاه بأن العمل أفضل من الجهاد ف ذلك الأيام العشر من ذي الحجة كما قال(ما العَمَلُ في أيَّامٍ أفْضَلَ منها في هذِه؟ قالوا: ولَا الجِهَادُ؟ قَالَ: ولَا الجِهَادُ، إلَّا رَجُلٌ خَرَجَ يُخَاطِرُ بنَفْسِهِ ومَالِهِ، فَلَمْ يَرْجِعْ بشيءٍ).

فضل صيام اليوم التاسع من ذي الحجة

اليوم التاسع من الايام العشر هو يعتبر يوم عرفة وقال النبي محمد عليه أفضل السلام والصلاة إن صيام يوم عرفة يكون له أجر كبير من الله سبحانه وتعالى حيث قال إن صيام يوم عرفة يكفر سنة ماضية وايضا يكفر  سنة قادمة فقد قال النبيّ -عليه الصلاة والسلام-: (صِيَامُ يَومِ عَرَفَةَ، أَحْتَسِبُ علَى اللهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتي قَبْلَهُ، وَالسَّنَةَ الَّتي بَعْدَهُ، وَصِيَامُ يَومِ عَاشُورَاءَ، أَحْتَسِبُ علَى اللهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتي قَبْلَهُ)، يعتبر يوم عرفة من أيام  الله سبحانه وتعالى الكريمة ويجب على كل مسلم استغلال يوم عرفة في نفحات الرحمة من  الله القدير ويمكن صيام يوم عرفة لكل مسلم غير حاج من أجل تكفير ذنوبه.

حكم صيام العشر الأوائل من ذي الحجة

فسر الكثير من العلماء المسلمون على استحباب صيام تلك الأيام العشر من ذي الحجة وهي لسا فرضية علي كل مسلم، وكما وضح العديد من العلماء يستحب صيام تلك الأيام التسعة من ذي الحجة ولا يجب صيام اليوم العاشر هو يوم العيد يوم النحر، وهي من الأيام التي تقبل فيه الأعمال من العبد المسلم ويجب ان تكون الاعمال خالصة الى الله تعالى الكريم.

عبادات أخرى مستحبة في العشر الأوائل من ذي الحجة

تعتبر الأعمال الصالحة والطيبة في تلك الايام العشر من ذي الحجة من أفضل وأحب الأعمال إلى الله الكريم ومن العبادادت التي يجب على العبد المسلم القيام فيه في تلك الأيام ما يلي:

  • الذهاب إلى الحج والعمرة لما استطاع اليهم سبيل يوجد فيهم أجر عظيم من الله تعالى.
  • قيام العبد المسلم بصيام يوم عرفة وهو اليوم التاسع ويوجد أجر كبير لذلك اليوم فهو يكفر سنة ماضية وسنة قادمة.
  • القيام في الأعمال الصالحة ومنها:قراءة القرآن، والصدقة، وبر الوالدين، وصلة الأرحام، وغيرها من الأعمال الصالحة. الرجوع إلى الله -تعالى- بالتوبة الصادقة، وكثرة الاستغفار.
  • يجب على المسلم التكبير والتسبيح والتحميد والتهليل في تلك الأيام.
  • الحفاظ على صلاة العيد  (فَصَلِّ لِرَبِّكَ وَانْحَرْ).

اجر صيام العشر من ذي الحجة من أفضل وأهم الأعمال التي يجب على كل مسلم استغلال تلك الأيام في طاعة الله الكريم ويوجد الكثير من الأعمال التي تقرب العبد المسلم إلى الله تعالى كالصلاة والصدقة وتفقد المساكين والفقراء، ويكون أجر صيام تلك الأيام العشر وهو تكفير سنة ماضية وتكفير سنة قادمة.

اترك تعليقاً