ماذا يحدث في شانغهاي

ماذا يحدث في شانغهاي

ماذا يحدث في شانغهاي ، تم حظر التجوال في مدينة شانغهاي في الصين بسبب تفشي فيروس كورونا فيها بشكل كبير، وقام سكان المدينة بالتعبير عن تذمرهم من وضع الإغلاق عن طريق صراخهم الذي عم الشارع، إذ أنهم يعيشون في حالة الإغلاق منذ بضعة أسابيع، وكتب على الفيديو تعليق يقول: “طيلة خمس دقائق، عم الصراخ المنطقة بأكملها، إذا استمر الأمر على هذا النحو، يمكنني أن أقول لك، سوف يحدث خطأ ما”، فما الذي يحدث في شانغهاي.

حالة تفشي كورونا في شانغهاي

في أحدث موجة من الإصابات بـ كوفد 19 تم تسجيل في مدينة شانغهاي ما يزيد عن 200 ألف حالة إصابة بـ كوفد 19 جديدة، ولكن لا يوجد أية وفيات بينهم حتى الآن، وهذا الأمر دفع السلطات المختصة إلى فرض حظر التجوال على المدينة والإغلاق الشامل فيها، وكان هذا منذ اليوم الثامن والعشرين من شهر مارس الماضي 2022، وتم تخفيف هذا الإغلاق في بعض من أحياء المدينة، وذلك بعد غضب السكان من هذا الإغلاق الشديد، إذ أن هذا الإغلاق أدى إلى احتباس ما يزيد عن 25 مليون شخص في بيوتهم، وكان هذا الأمر غاية في الإزعاج بالنسبة لهم، كما أن هذا الإغلاق تسبب بنقص المتطلبات الغذائية والاحتياجات الأساسية للسكان، بالإضافة إلى أنهم قاموا بعزل الآلاف في مراكز متخصصة للحد من تفشي فيروس كورونا في المدينة.

تحديثات حالة الإغلاق في شانغهاي

قامت السلطات المختصة في مدينة شانغهاي بالإعلان بأنها ستقوم بالسماح للسكان الذي يسجلون أعداد أقل من الإصابات بـ كوفد 19 بالخروج من أحيائهم، ولكن لم تقم بذكر عدد الأشخاص المسموح لهم بمغادرة بيوتهم ولم تحدد الموعد، ومن الجدير بالذكر أن مدينة شانغهاي تعد أكبر مدينة في الصين، وسوف تقوم الجهات المعنية بتحديد ثلاث فئات من الأحياء وذلك وفق معدل الإصابات، وهناك بعض الأحياء والسكان سوف يتعرضون إلى رقابة شديدة وسيظلون محجورين في بيوتهم إلى أن يتحسن الوضع، أما الأحياء الذين لم يتم تسجيل فيهم أية إصابة في الأسبوعين الماضيين سيتم السماح لهم بالخروج من بيوتهم.

العزل المشدد في شانغهاي

بسبب انتشار وباء كوفد 19 والمتحور الجديد في أكبر مدينة في الصين، تم فرض حظر التجوال على المدينة، وهناك الكثير من الصعوبات التي يواجهها السكان بسبب نقص الاحتياجات الأساسية، وأشارت وكالة الأنباء الصينية بأنه سيتم السماح بشكل مبدئي للسكان بالخروج لشراء المتطلبات الأساسية بشرط الالتزام بالقيود الصارمة، للحد من تفشي فيروس كورونا.

مدينة شانغهاي هي أكبر مدينة في الصين، إذ أنها تتكون من 25 مليون شخص، تعرضت هذه المدينة إلى تفشي فيروس كورونا فيها بشكل كبير وأصيب 200 ألف شخص فيها بالفيروس وفرض عليها حظر تجوال صارم، وهذا ما يحدث في شانغهاي.

اترك تعليقاً